الجمعة، 14 فبراير 2014

أسير تحت الغيوم !



غابت الشمس فجأة ,, وغطى الغيم البلاد

وأنا هنا أنتتظر خروجي .. وأنتظر الجلاد

مأسورا وحيدا تحت الغيم أأنس نفسي

وأنادي علّ أحد يهب من العباد

أمكث هنا بعيدا عن أهلي بعيدا عن البلاد

أنتظر متى يأتي خليفة كالمعتصم شجاع يعلن الجهاد

ينقذني من أسري .. من الجلّاد

حيران أنا أين ذهبت البلاد ؟!

بيعت للغرب ونحن نقف مبهورين ﻻ نتحرك .. مملوئين بالفساد !

وتركنا خلفنا تاريخ سلف شداد

فأين ذوي العقول ذوي الرشاد

"أوى شوقي إلى سلف شداد "