الأحد، 22 أبريل، 2012

نحيب أم


تألمت .. صرخت .. بكت

حين رأت طفلها مضمخ بدمه

تعالى صوت نحيبها عليه

قالت: ما ذنبه؟؟

ما الجرم الذي ارتكبه؟؟

أعذب وقتل لأنه أحب وطنه.. !!

أأجبرت روحه على مفارقة جسده

لأنه رفض السجود لعدوه

أم لأنه .. لا.. لا أدري ما ذنبه

لا أريد أن أختلق أعذارا له

جلست .. أطرقت رأسها فناداها أخوه

أمي.. هاقد وصل أبي وهم يحملوه

قالوا ان الروح فارقت جسده

فزغردت الأم فرحا لكونها أم شهيد قد استشهد أبوه

وبينما هي تصرخ وتبكي طفلها وتحمل أخوه

قذف عليها صاروخ فاستشهدت مع الأب وبنوه


يا رب ارحم إخواننا في سوريا وانصرهم نصر قريب على الطاغوت بشار 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق